رسميا الاهلي يفقد المنافسه علي المركز الثاني

3 أشهر، 1 أسبوع 175

تعادل الأهلي مع ضيفه الإسماعيلي سلبيا، الأحد، على ملعب برج العرب في اللقاء المؤجل بينهما من المرحلة 18 للدوري المصري، الذي شهد مناوشات بين جماهير الفريقين خارج الملعب وفي المدرجات.

وبتلك النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى 64 نقطة في المركز الثالث، وفقد حظوظه في المنافسة على الدوري بشكل رسمي، بينما رفع الإسماعيلي رصيده إلى 37 نقطة في المركز التاسع.

وقبل انطلاق المباراة، شهد الطريق المؤدي للملعب الواقع قرب مدينة الإسكندرية، اشتباكات بين جماهير الفريقين، واعتداء من جماهير الإسماعيلي على حافلة لجماهير الأهلي.

وأصدرت رابطة الأندية المحترفة بيانا رسميا نشرته على حساباتها على منصات التواصل الاجتماعي، جاء فيه: "نمى إلى رابطة الأندية من خلال وسائل الإعلام، واقعة بين جماهير الأهلي والإسماعيلي، وتناشد الرابطة جماهير الفريقين الالتزام بالروح الرياضية".

وأضاف البيان: "تم إبلاغ الجهات المعنية وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات عقب انتهاء المباراة".

وسيطر الإسماعيلي على مجريات اللعب وكان الأكثر خطورة وفاعلية على مرمى الأهلي المتراجع دفاعيا، وسدد عبد الرحمن مجدي (29) سيطر عليها مصطفى شوبير، ثم تصدي الأخير لرأسية أحمد مصطفى (36).

ومع مرور الوقت وضح فارق الخبرة لصالح لاعبي الإسماعيلي مقارنة بشباب وبدلاء الأهلي، وواصل شوبير التألق بتصديه لتسديدة أحمد مدبولي من داخل مطقة الجزاء (40).

وتحسن أداء الأهلي قليلا، بفعل تغييرات مدربه البرتغالي ريكاردو سواريش، ومن هجمة منظمة وصلت الكرة للقادم من الخلف محمد أشرف داخل منطقة الجزاء، سددها ليبعدها حارس الإسماعيلي محمد فوزي إلى ركنية(47).

ورد مدبولي بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر (59)، وسدد عبد الرحمن مجدي من خارج منطقة الجزاء (84) أبعدها شوبير وشتتها الدفاع.

وشهدت الدقيقة 86 أخطر فرص المباراة، عندما انفرد بديل الأهلي حسام حسن لترتد الكرة من فوزي، وتجد المتابع أحمد عبد النبي الذي سددها وأبعدها الحارس إلى ركنية.