ذكري وفاة شويكار - كيف تنبأت بنجومية عادل الامام

1 شهر، 2 أسبوعين 100

تحل ذكرى وفاة الفنانة شويكار، اليوم الأحد 14 أغسطس، والتي تعد من أهم نجمات جيلها، حيث تركت عدد كبير من الأعمال الفنية المميزة سواء في المسرح أو التليفزيون أو السينما، فكانت تمتتع شويكار بخفة دم واتقان وبراعة في التمثيل، وتجعلك بمجرد رؤيتها أن تشعر بحب شديد تجاهها.

درست شويكار في كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية، ورشحها للعمل في المسرح المخرج حسن رضا، وتلقت دروس التمثيل من عبد الوارث عسر ومحمد توفيق، وبدأت مشوارها الفني عام 1960، من خلال دور قصير في فيلم حبي الوحيد، مع المخرج كمال الشيخ، واتبعته في العام التالي بغرام الأسياد، مع المخرج رمسيس نجيب، وفي عام 1962م التقت بالفنان عبد المنعم مدبولي، الذي اختارها كبطلة لمسرحية "السكرتير الفني".

تميزت شويكار بخفة دمها وظلها ولهجتها المليئة بالدلع للفتاة المصرية الجميلة، ولفتت أنظار المخرجيين إليها، وأسندت إليها أدوار مهمة، وكانت أول فنانة كتبت لنفسها مسرحيات خاصة حتى لقبت بسيدة المسرح الذى قدمت على خشبته أكثر من 50 مسرحية.

وفى لقاء نادر للفنانة شويكار كشفت عن تنبؤها بنجومية الفناننان الكبيران عادل إمام وأحمد زكى، حيث قالت: "عندما كنا نجلس سويا على السلالم فى مسرحية "أنا فين وأنت فين" قلت له: "ياعادل أنت هتبقى أحسن ممثل فى مصر"، فأنا وعادل عملنا سويا فى البداية فى فرقة فؤاد المهندس، كما توقعت نجاح أحمد زكى عندما رأيته فى "مدرسة المشاغبين" بالرغم من أنه لم يتحدث كثيرًا إلا أننى توقعت أنه سيكون نجم كبير، وتوقعت النجاح كذلك للفنانة عبلة كامل عندما كنا نعمل سويا فى مسلسل وقلت لها "ياعبلة أنتى هتاخدى جايزه تمثيل كبيره ولما يحصل أبقى كلمينى فى التلفون ".

وتابعت الفنانة شويكار، لم أفكر فى إعتزال الفن يوما ، ولكن من الممكن أن أعمل فى تصميم الملابس بجانب الفن، وهذا الأمر لا يتطلب وقت طويل لأننى أقوم به وأنا فى منزلى مثله مثل الطبخ وبالمناسبة أحب الطبخ جدًا ولكن لا أستطيع فتح مكان مثلا أو إقامة مشروع بجانب الفن لأنه يحتاج لوقت كبير لإدارته.