تحطم طائرة "إف-35" في قاعدة جوية بولاية يوتاه ونجاة الطيار

1 شهر، 1 أسبوع 265

نجح قائد طائرة مقاتلة من طراز "إف-35" في الخروج بسلام بعد تحطم طائرته، مساء الأربعاء، في قاعدة "هيل" الجوية بولاية يوتاه، وفقا لما ذكرته "الجناح 388" المقاتل، التابع للقوات الجوية الأميركية.

وتحطمت الطائرة المقاتلة "إف - 35 أيه لايتنينغ 2"، وهي من الجيل الخامس، بعد الساعة 12:00 منتصف الليل، بتوقيت غرينتش، عند الطرف الشمالي لمدرج القاعدة الجوية، بحسب ما نقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية عن حساب الجناح 388 على تويتر.

ووفقا للجناح 388، فقد استجابت طواقم الطوارئ لحادثة التحطم، وتم إنقاذ الطيار، الذي تمكن من الخروج من الطائرة قبل لحظات من تحطمها، حيث نقل إلى مركز طبي للمعاينة، لكن لم ترد تفاصيل عن حالة الطيار.

وقالت السلطات المحلية إن أحدا على الأرض لم يصب جراء تحطم المقاتلة، التي لم يعرف بعد سبب تحطمها، فيما قال الجيش إنه فتح تحقيقا في الحادث.

وقال قائد الجناح المقاتل 388، الكولونيل كريغ أندريل، في مؤتمر صحفي، إن الطيار كان في طريق عودته إلى قاعدة هيل الجوية بعد تنفيذ مهمة تدريب روتينية عندما قذفه مقعد الطيار من الطائرة.

وقال أندريل: "نحن جميعا كطيارين ننتهز كل فرصة لدينا لتقليل الضرر الذي يلحق بأي شيء على الأرض، لذلك أعلم أن الطيار بذل قصارى جهده لتجنب أي مبان أو أي شيء على الأرض قبل قذف نفسه من الطائرة".

 وأظهرت مقاطع فيديو من الموقع تصاعد عمود دخان كثيف من قاعدة القوات الجوية بعد تحطم الطائرة المقاتلة، حيث اندلع حريق امتد على مساحة تتراوح بين 8 إلى 10 أفدنة، وفقًا لتغريدة من موقع "يوتاه فاير إنفو".

وقالت السلطات إن أطقم العمل تمكنت من إخماد النيران.

وقال سكوت فيليبس، أحد السكان القريبين من القاعدة الجوية، لشبكة "سي إن إن" إنه رأى الطائرة وهي تسقط وتتحطم.

وأوضح فيليبس: "كنت في منزلي.. أجز العشب وشاهدت إف-35 وهي تستعد للهبوط كما يفعلون كل ليلة.. إننا نحب مشاهدتهم وهم يغادرون ويعودون إلى المنزل".

وتابع قائلا: "إنهم يهبطون بشكل عام باتجاه الجنوب كما فعلوا اليوم. وعند اقتراب الطائرة من المدرج، بدا أن الطائرة فقدت قوتها وانخفضت بشدة تحت الأشجار. الشيء التالي الذي رأيته هو النار".

يشار إلى أن قاعدة هيل الجوية هي ثاني أكبر قاعدة للقوات الجوية من حيث عدد العاملين فيها ومن حيث الحجم.